أتركها تأتي كما كتبها الله لك لعلها تأتي كما تتمناها قلبك.