قلت مرةً لشيخي :
قرأت الكتاب ولم يعلق منه شئٌ في ذاكرتي ؟! .. مد لي تمرةً وقال : امضغها، ثم سألني : هل كبرت الان ؟ قلت : لا ، قال: ولكن هذه التمرة تقسمت في جسدك فصارت لحما وعظما وعصبا وجلدا وشعرا وظفرا وخلايا !

أدركت أن كتابا أقرأه يتقسم، فيعزز لغتي، ويزيد من معرفتي، ويهذب أخلاقي، ويرقّي أسلوبي في الكتابة والحديث ولو لم أشعر .

#مما_قرأت
#nadia_m