الخيبة وحدها يمكنها صفع قدميك لتقف مجدداً، تقف منتصباً كما لو انك لم تتذوق مرارة السقوط من قبل.